ابحث  
 
 
افتتاح المرحلة الثانية من معرض «الوظائف» في الرويس


12 نوفمبر 2012، أبوظبي: محمد الأمين (المنطقة الغربية) - افتتح عبدالله االفلاسي مدير الشؤون الإدارية بمصفاة الرويس أمس، المرحلة الثانية من «معرض وظائف الغربية» في نسخته الخامسة، تحت شعار «بناء الكفاءات»، وذلك في مباني كلية التقنية العليا في الرويس، بحضور عيسى سيف القمزي مدير إدارة إسكان الرويس، وأحمد ثاني الرميثي رئيس قسم توظيف المواطنين بأدنوك، ومجموعة شركاتها، ودكتور فيليب كويرك مدير كليات التقنية العليا بالغربية ومحمد إبراهيم الحوسني مدير إدارة التطوير المحلي بمجلس تنمية المنطقة الغربية، وعدد من مديري ورؤساء الأقسام بشركات النفط العاملة بالمنطقة الغربية.

ويهدف المعرض الذي ينظمه مجلس تنمية المنطقة الغربية، بالتعاون مع كليات التقنية العليا في المنطقة إلى تعريف الخريجين والطلبة والباحثين عن العمل، بالفرص الوظيفية المتوافرة بالقطاعين العام والخاص والتخصصات المطلوبة مستقبلاً لدى الشركات العاملة في المنطقة.

وتشارك في المعرض 32 جهة تعرض احتياجاتها من الوظائف الفنية والهندسية والإدارية للطلاب والباحثين عن عمل من أبناء الوطن على المديين الطويل والقصير، بالإضافة إلى أجنحة للجامعات والمعاهد العليا لتعريف الطلاب بالتخصصات والبرامج المتوافرة لديها، فيما شهد المعرض إقبالاً كبيراً من طلاب كليات التقنية وطلاب الثانوية العامة والمعاهد ومسؤولي المؤسسات التعليمية بالمنطقة الغربية في زايد والرويس.

وشدد عيسى القمزي مدير إدارة إسكان الرويس على أهمية المعرض كفرصة للالتقاء بين صاحب العمل والباحث عن وظيفة، وقال: «نحن أصحاب الحاجة إلى كوادر كليات التقنية للعمل في مجال قطاع النفط كمهندسين وفنيين وإداريين والى جهودهم للمساهمة في دفع عجلة التنمية في المنطقة الغربية، موجهاً الشكر إلى مجلس تنمية المنطقة الغربية الذي حرص على إقامة معرض التوظيف للمرة الخامسة لجذب الكفاءات المحلية من أبناء المنطقة إلى ميدان العمل.

وكشف أحمد ثاني الرميثي رئيس قسم توظيف المواطنين بادنوك أن نسبة التوطين في الوظائف بأدنوك ومجموعة شركاتها بلغ 45%، منوهاً بأهمية ارتفاع عدد المواطنين العاملين بالشركات البترولية في الأعوام الأخيرة، مشيراً إلى أن 80% من احتياجات أدنوك ومجموعة شركاتها تمثل الوظائف الفنية والهندسية والميكانيكية والكهربائية، بالإضافة إلى أن هناك بعض الشركات لديها برامج لتأهيل خريجي الثانوية العامة لشغل الوظائف الفنية والمهنية لديها.

من جهته، قال دكتور فليب كواريك مدير كليات التقنية العليا بالغربية: «نحن فخورون باحتضان معرض التوظيف الخامس، الذي يرعاه مجلس تنمية المنطقة الغربية، منوهاً بإن المعرض الذي أقيم في كل من مدينة زايد ووانطلق أمس في الرويس يمثل نقلة حضارية في مجال التسويق والترويج لما يتطلبه سوق العمل من وظائف في مختلف القطاعات في القطاع الحكومي وشركات النفط العاملة.

وأضاف أن قسم الهندسة في كلية التقنية العليا في مدينة الرويس، وللسنة الثانية يحتضن جلسة نقاش عن مستقبل «المهن الهندسية» في المنطقة الغربية، مشيراً إلى أن كلية كليات التقنية العليا في الرويس تدرس تخصصات متنوعة من الهندسة، كالهندسة الكيماوية، والإلكترونية والميكانيكية وفي مقدمتها تخصص الهندسة الميكاترونيكية، وارتفع عدد الطلبة الملتحقين في تخصص الهندسة بمختلف فروعها بنسبة تزيد على 56% في سنة واحدة وسيلعب الطلبة الموهوبون من كلية الرويس دوراً مهماً ومتميزاً في رسم صورة مشرقة للمنطقة الغربية.

من جانبهم، أثنى عدد من طلبة الثاني عشر بمخرجات المعرض، ووصفوا بالفرصة النادرة؛ لأنهم تعرفوا إلى التخصصات الدراسية، وأهم احتياجات سوق الوظائف والفرص الشاغرة.

ونظمت كلية التقنية جولة لطلاب المرحلة الثانوية في حرم الكلية، تعرفوا خلالها إلى أقسام الكلية والتخصصات المتوفرة بها. وقال الطلاب إنهم اطلعوا على الوظائف الهامة المتوافرة في القطاعين الحكومي والخاص وشركات البترول، وفضل معظمهم الالتحاق بمجال الطاقة النووية.

واستعرض مجلس تنمية المنطقة الغربية، ضمن معرض الغربية للوظائف هذا العام أهم المشاريع التطويرية في المنطقة، بهدف تسليط الضوء عليها، والتعريف بتأثيرها على التنمية الاقتصادية والاستثمارية والاجتماعية، وما يترتب عليها من خلق فرص وظيفية وتخصصات علمية مطلوبة، وذلك من خلال معرض المشاريع التطويرية في الغربية”، الذي أقيم على هامش المعرض.



 
 
كافة الحقوق محفوظة. مجلس تنمية المنطقة الغربية